إفتتاح المرحلة الأولى لتطوير ميدان محطة الرمل بالاسكندرية

الاسكندرية- أحمد خالد:

افتتح الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية المرحلة الأولي من أعمال تطوير ميدان محطة الرمل، وذلك بحضور اللواء خالد عليوة رئيس هيئة النقل العام.

وأكد سلطان أن أعمال ترميم وتطوير ميدان محطة الرمل جاء بما يحقق الحفاظ على طابعه الأثري والشكل المعماري والتاريخي المميز له، وعدم تغيير هويته والمعالم القديمة المميزة له، ورجوعه لأصله كقيمة كبيرة تمثل حقبة تاريخية من تراث الإسكندرية وأصالتها.

وأشار أن المحافظة تعمل علي إحياء المناطق العريقة بها، وخاصة في منطقة محطة الرمل، للبدء في تطويرها وتطوير وجهتها، للحفاظ عليها كتراث للإسكندرية وتاريخ عريق لها ومنظر جمالى تمتاز بها.

وكلف المحافظ رئيس هيئة النقل والركاب بالإسكندرية بالبدء في التخطيط للمرحلة الثانية من أعمال التطوير والتي تشمل باقي ساحة الميدان ومبني السنترال، مؤكدا عليهم مرعاة أن تكون جميع الأعمال على أعلى مستوى مع الحفاظ على المظهر الحضاري والتراثي للميدان، وكذا ثقل القيمة التاريخية له بإنشاء متحف مصغر يشمل جميع المركبات بالهيئة وتطورها عبر السنين.

ووجه المحافظ القائمين علي المشروع بضرورة تنظيم أوضاع بائعى الكتب والصحف وإظهار أماكن تواجدهم بشكل حضاري وممارسة عملهم بشكل لا يعيق حركة المرور ولا يسيئ للمظهر الجمالى للميدان، مضيفا أن التصميم الجديد للميدان تم إنشاء باكيتين لبيع الصحف والمجلات والجرايد بهما، مؤكدًا على وجود إلتزام من قبل البائعين بعدم الخروج عن حدود هذا الأكشاك، ومن لا يلتزم بذلك منهم سيتم فسخ عقده بالتنسيق مع هيئة النقل العام.

هذا وتفقد المحافظ جميع أعمال التطوير التي تمت بالميدان، وأوضاع عربات الترامات بها، كما تفقد المخطوطات الآثرية والمقتنيات النادرة والتي تسعرض تاريخ محطة الرمل منذ عام 1860، مشيدا بجميع الأعمال التي تمت.

وخلال الإفتتاح تم عرض فيلم وثائقي عن الأوضاع الإنشائية المتردية للمحطة والأوضاع غير القانونية الصارخة قبل عملية التطوير لموقفى المحطة والبرج قبل التطوير وما آلت إليه من أوضاع إنشائية متردية وكذا المخالفات القانوينة والأمن الصناعي، وتم إستعراض خطوات التطوير المختلفة حتي الوصول إلي الوضع النهائي في أعمال تطوير المرحلة الأولي.

من جانبه قال خالد عليوة أن أعمال التطوير جاءت فقد بسبب الحالة الإنشائية المتردية للمظلة المميزة للمحطة، و التى حدثت نتيجة العوامل المناخية والزمنية، وذلك حرصا على أرواح المترددين على الميدان كأحد أهم معالم الإسكندرية السياحية، مشيرا إلى ان الهيئة لجأت الى أعمال التطوير عقب استنفاذ المستطاع من أعمال الصيانة عبر السنوات السابقة وتعرضها للإنهيار ، وحرصا علي حياة المواطنين من التعرض لحدوث أي عواقب مفاجأة نتيجة سقوط أي أجزاء من المظلة، وأشار أنه سيتم إعادة طرح أكشاك بائعى الصحف و المأكولات فى مناقصة جديدة قريبا.