مفاجأه..التشوهات الجنينيه بقلم/ د. شيماء طايل سلامه

هناك أسباب معروفه عن تشوهات الآجنة ولكن يغفل الكثير منا سبب هام وهو العصبية عند الأم، لأن معظم الرجال يفقدون مهارة التعامل مع زوجاتهن أثناء الحمل فيتعامل مع زوجتة كما يتعامل قبل الحمل ولايعلم أن الوضع يجب ان يختلف لأن كثرة الضغوط النفسية والتى هو من أحد أسبابها أو أسباب أخري تحيط بزوجته والتى تسبب فى العصبية عند الزوجة ومن ثم يكن سبب لتشوه الجنين، وقد كشفت دراسة لباحثين أميركيين أن قلق النساء وتوترهن أثناء الحمل قد يؤدي إلى إنجابهن أطفالا أكثر عرضة للإصابة بالحساسية والربو، وقد يؤثر على جهاز المناعة لدى الأجنة.
قال باحثون إن الضغوط العاطفية والنفسية الشديدة التي تتعرض لها المرأة خلال فترة الحمل وحتى قبلها يمكن أن تكون عاملا في ظهور إصابة الجنين بتشوهات وكانت دراسات وبحوث سابقة قد ذكرت أن الضغوط النفسية القوية خلال الحمل، مثل فقدان الوظيفة أو الطلاق أو الافتراق بين الأزواج أو الحزن على ميت، يمكن أن تؤدي إلى حالات غير طبيعية في الجنين وتشوهات كالشرم أو انشقاق الشفة والحلق، وغيرها.
نصائح أسرية تقدمها باحثة الدكتوراه شيماء طايل سلامة.
من الأفضل تغير الأجواء للمرة الحامل من آن للآخر.
الضغوط النفسية النابعه من الخلافات بين الأزواج تسبب فى تشوهات الجنين كما ذكرت بعض الدارسات لذا من الأفضل للزوج تهدئ الأمور وخصوصاً فى فترة الحامل .
تكون المرأة متقلبة المزاج فى أثناء الحمل وتميل للعصبية في الحديث لذا يجب علي الزوج عد غضب الزوجه ترك المكان حتى تهدي والعودة مرة آخري للحديث.
يتغير شكل المرأة فى فترة الحمل لذا تكون أكثر عرضة لفقد الثقة بالنفس لذا يجب على الزوج مساعدته فى استعادة الثقة بالنفس من خلال بعض جمل المدح لها وتقديم بعض الهدايا حتى ولو كانت بسيطة ولكن ستكون سبب فى سعادتها.
مساعدة الذات بالذات عزيزة المرأة ممارسة الرياضة تساعدك على رفع الروح المعنوية وكذلك البعد عن الانعزال والاندماج مع الآخرين من الأفضل لكي حتى لاتثقلي على نفسك بالهموم