اسباب قبول الآخر. ندوه بمجمع الاعلام

قبول الآخر مبدأ إنفرد به الإسلام على مر العصور
نظم المجمع الاعلامي بشبين الكوم ندوة بعنوان الإسلام وقبول الاخر‘ بكلية الآداب جامعة المنوفية‘ تندد بكل عمل إرهابي وأن الإرهاب لا دين له وإنما هو سلوك يحاسب عليه فاعله وليس الدين.
والالتفاف حول مفهوم التسامح وقبول الاخر بهدف تشجيع النهج التشاركي التعارفي مع الطلبة والنشاطات الريادية تحدث خلالها الدكتور منصور محمد من كلية الآداب الذي تحدث عن التحديات التي تواجه الشباب الجامعي في التعرف على العديد من المصطلحات ذات العلاقة بالتسامح وقبول الاخر ونهج الاسلام السمح في التعامل مع مختلف الاطياف المجتمعية والثقافات والديانات والتي تبرز سنة النبي عليه الصلاة والسلام في التعامل مع القضايا المختلفة وخاصة أن القدوة النبوية تمثل حجة ودليلاً لمن يخالف نهج النبي الامين صلى الله عليه وسلم.
كما أشار الدكتور محمد كمال الى ان التربية السليمة تعد عاملا رئيسا في تغليب لغة الحوار على العنف، وتعزيز القيم والأخلاق والسلوكيات الإيجابية في نفوس أبنائنا، منوها أن الإسلام رسالة إنسانية تحمل قيم العدالة والتسامح والاخوة والمحبة وهو دين الوسطية والاعتدال الذي ينبذ العنف والتطرف والارهاب ويصلح لكل زمان ومكان.