الكشف عن السموم فى ندوة بعلوم المنوفية

نظمت كلية العلوم جامعة المنوفية ندوة علمية حول ” طرق الكشف عن السموم والمخدرات وكيفية التعامل مع عينات الدم من مسرح الجريمة ” وذلك تحت رعاية الدكتور معوض الخولي رئيس الجامعة وإشراف الدكتور محمد توفيق عميد الكلية وتنظيم جمعية علماء تحت التنفيذ برئاسة الدكتورة لبنى شرف الدين والدكتورة جهاد زنون.

تحدثت الدكتورة شيرين رجب المدرس بقسم الطب الشرعي بطب المنوفية حول طرق أخذ العينات بأنواعها المختلفة مثل الدم والسائل الزجاجي للعين والأجهزة المستخدمة في المعامل وكيفية التعامل معها، كما تطرقت إلي أهمية الطب الشرعي للكشف وتحديد مدى الإدانة ومعرفة الجاني وكيفية تحليل عينات الدم وتحديد كونها لإنسان أو حيوان وتحديد الشخص صاحب العينة.
وناقش الدكتور صبحي حسب النبي أستاذ الوراثة والبيولوجيا الجزيئية بقسم الحيوان أهمية فحص نسب المخدرات في الدم و البصمة الوراثية وأهميتها في مسرح الجريمة.
وإختتمت الندوة بمجموعة من التوصيات منها ضرورة عمل كشف دوري للسائقين عن السموم وأماكن العمل المختلفة للإكتشاف المبكر لها ومنع حدوث الجريمة مع ضرورة إستخدام الأجهزة الحديثة في تحديد مستوي السموم في الدم.