مقتل سائحه بريطانيه طعنا فى القدس

قتلت سائحة بريطانية شابة في حادث طعن في مدينة القدس الجمعة.
وتعرضت المرأة التي يعتقد أنها في العشرين من عمرها للهجوم أثناء سفرها على متن ترام بالقرب من المدينة القديمة التي كانت تعج بالناس بينما يحتفل المسيحيون بالجمعة الحزينة واليهود بعيد الفصح اليهودي.
ونقلت المرأة إلى المستشفى على وجه السرعة لكنها ما لبثت أن فارقت الحياة.
وقال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشين بيت) إن المهاجم فلسطيني في السابعة والخمسين من عمره يدعى جميل التماميم وإنه يعاني من اضطرابات نفسة، وإنه طعن المرأة عدة طعنات.
وأضاف الشين بيت أن المهاجم كان قد حاول الانتحار قبل فترة.
مصدر الصورةEPA
Image caption
تفتيش في موقع الهجوم
وقالت وكالة أنباء فرانس برس نقلا عن السلطات الإسرائيلية إن رجل أمن كان مسافرا على متن الترام خارج ساعات الدوام تمكن بمساعدة راكب آخر من السيطرة على المهاجم.
وجرح في الهجوم شخصان آخران، امرأة حامل في الثلاثين ورجل في الخمسين.
مصدر الصورةMICKY ROSENFELD
Image caption
نشرت الشطة الإسرائيلية صورة لسكين قالت إن المهاجم استخدمها
وقال مراسل بي بي سي لشؤون الشرق الأوسط توم بيتمان إن الشخصين ربما يكونان قد جرحا حين وقف الترام بشكل مفاجئ أو بسبب الهلع الذي ألم بهما أثناء محاولتهما الهرب.
وستبقي إسرائيل الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها في القدس مع بدء عطلة عيد الفصح.
يذكر أن موجة من الصدامات في مدن إسرائيلية وفي الضفة الغربية والقدس أدت منذ عام 2015 إلى مقتل 242 فلسطينيا و 37 إسرائيليا و سائحين أمريكيين.
وتقول إسرائيل إن 162 من القتلى الفلسطينيين حاولوا تنفيذ عمليات طعن، بينما يقول الفلسطينيون إن الجنود الإسرائيليين يطلقون النار على الفسطينيين بمجرد الشبهة ثم يلفقون لهم تهما .
وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية “نحن على اتصال مع السلطات الإسرائيلية عقب حصول حادث في القدس اليوم”.
وقال الرئيس الإسرائيلي ريوفين ريفلين إنه “حزين بسبب الهجوم” وعبر عن تعاطفه مع عائلة الضحية