عاجل / كشف خليه ارهابيه استعدت لتفجير كنائس بالصعيد

تمكنت وزارة الداخلية من الكشف عن خلية إرهابية تضم أفرادا من قنا كُلفت بتفجير كنيسة المرقسية في الاسكندرية والكنيسة البطرسية وهجوم كمين “الوادي الجديد”.

وبحسب مصادر محلية تمكنت الداخلية عقب استهداف الكنيسة في الاسكندرية، من تحديد هوية الانتحاري وتحديد هوية المحرضين على تنفيذه، إذ أن الانتحاري ارتبط بزوج شقيقته “عمرو سعد عباس إبراهيم”، وتلقى الأخير تكليفا من الخارج بتشكيل لجان مسلحة متفرقة لتنفيذ عدة أعمال إرهابية، نفذت مجموعة منهم حادث كمين النقب بالوادي الجديد، ومجموعة أخرى استهدفت الكنيسة البطرسية فى العباسية منذ عدة أشهر، ومجموعة كانت تستعد لتنفيذ عدة هجمات إرهابية تستهدف كنائس وأديرة بالصعيد، إلا أن الأمن داهم مكان وجودهم وقتلهم.

وكشفت التحقيقات عن أسماء المحرضين على حادث استهداف كنيسة طنطا ونشرت أسماءهم معلنة عن مكافأة مالية لمن يقدم معلومات تساعد أجهزة الأمن فى ضبط أي عنصر من الإرهابيين الهاربين.

وكانت الداخلية قد كشفت عن هوية منفذ التفجير الانتحاري الذي استهدف الكنيسة المرقسية في الاسكندرية وهو محمود حسن مبارك، من مواليد 1986 بقنا، كان يقيم بحي السلام بمنطقة فيصل بمحافظة السويس، عمل بإحدى شركات البترول، وكان مطلوبا ضبطه وإحضاره بقضية أمن دولة، تتعلق بالانضمام لجماعة مسلحة واستهداف منشآت حيوية.