افتتاح مؤتمر إقليم القناة وسيناء الأدبى

نيابة عن الكاتب صبرى سعيد رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، افتتح حسين صبرة رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية، ومحمد منير رئيس إقليم القناة وسيناء الثقافي في الحادية عشرة من صباح اليوم الدورة العشرين لمؤتمر إقليم القناة وسيناء المقام بمحافظة بورسعيد فى الفترة من 11 إلى 13 إبريل الجارى تحت عنوان “تجليات الهامش بين الواقع والاغتراب” والذي يرأس دورته د. عادل معاطي ويتولى أمانته الشاعر محمد عبد الرؤوف بحضور لفيف من القيادات الثقافية والتنفيذية بالمحافظة.
بدأت الفاعليات بافتتاح معرض كتاب إصدارات الهيئة ومعرض أخر اقامته دار نشر الأندلس بساحة قصر الثقافة بالإضافة لمعرض للفنون التشكيلية لفنانى بورسعيد، وتوالت الفعاليات بعزف بالسلام الوطني، أعقبه الوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء الوطن والأحداث الإرهابية الماضية، كما تم عرض فيلم تسجيلي بعنوان “طرح البحر” سيناريو وإخراج هاني كامل وتعليق الفنان محمود يس يتناول تاريخ المدينة الباسلة وشهادات لأبطال المقاومة في 1956، وقد استخدم المخرج أغنيات السمسمية لتحكي تاريخ المدينة، بالإضافة لعرض فيلم عن شاعر السويس والمقاومه الكابتن غزالي يحكي كيف قاوم المحتل بالشعر والغناء.
فى بداية كلمته طالب أمين عام المؤتمر الحضور بالوقوف دقيقة حداداً على أرواح أدباء إقليم القناة وسيناء الثقافي الذين رحلوا عنا خلال العام ورحب بالسادة الحضور، ثم أكد أن عنوان المؤتمر يسعى لتصحيح مفهوم الحراك الأدبي ووضع خارطة طريق لحراك حقيقي يقاوم كل القوى الظلامية.
وأعرب رئيس المؤتمر عن سعادته لاختياره لرئاسة هذه الدورة، وتحدث عن تاريخ مصر والعلاقة بين الهامش والمركز وكيفية تذويب المساحات الفاصلة.
وفي كلمته نقل منير اعتذار رئيس الهيئة عن الحضور لإرتباطة باجتماع هام، ورحب بالحضور كما قدم الشكر للقائمين على المؤتمر لما بذلوه من مجهودات، وأعرب عن سعادته عن استضافة المدينة الباسلة لفاعليات هذه الدورة، مؤكدا أن الفن والثقافة هما درع الصد ضد الأفكار الهدامة، وطالب برفع ميزانية أنشطة الهيئة، كما قدم الشكر لرجل الأعمال أشرف الصعيدي لدعمة للمؤتمر.
ونقل صبره فى كلمته تحيات وزير الثقافة الكاتب الصحفي حلمي النمنم للأدباء حضور المؤتمر، وأشار أن مصر في هذا التوقيت هي أحوج ما تكون للجهود الفكرية والفنية لمقاومة قوى الشر، موضحاً أن الهيئة بصدد دراسة خطة الأنشطة الثقافية والفنية فى الفترة القادمة