الشهيد أمين الشرطة عصام الديب ترك 3 أولاد وكان ينتظر نجلة الرابع بعد أشهر ، 

البحيرة / فايزة  أمين

وداخل منزل الشهيد أمين الشرطة  عصام أحمد عبد الرازق الديب  خيم الحزن على العائلة وأكتسى المنزل بالسواد حزنا على أستشهاد أبنهم الشهيد  وتحولت القرية إلى سرداق للعزاء ، وطالبت الحاجة قدرية والدة الشهيد  الذى راح ضحية التفجر الإرهابى بكنيسة  المرقصية بالإسكندرية حيث كان يؤدى واجبة الوطنى ، طالبت الرئيس السيسى بإعادة إبنها الشهيد لحضنها مؤكدة أنة سندها وعائلها الوحيد وليس لها غيرة ، وأنهارت الام وأشارت إلى أن الشهيد ترك ورائة 3 أولاد وهم " أحمد بالصف الاول الإعدادى وإبراهيم بالصف الرابع الإبتدائى وأمنية بالصف الثالث الإبتدائى كما أن زوجتة حامل فى شهرها الثالث وكان الشهيد ينتظر هذا الطفل ، ومن جانبها أكدت زوجة الشهيد أنها ودعته يوم الحادث أثناء توجههة لعملة فى السادسة صباحا بكلمة " لا إلة الأ الله محمد رسول الله " وأضافت بانة كان يعتزم تسوية حالتة الوظيفية بعد حصولة على ليسانس الحقوق وأضافت أنة عمل منذ تخرجة فى معهد أمناء الشرطة لعدة سنوات فى أسوان ثم أنتقل لآمن القاهرة وأخيرا بأمن الأسكندرية مؤكدة أنة قضى سنوات خدمتة بعيدا عنهم وكانت تتمنى أن يترك الشرطة ويعمل فى المحاماة ويظل بجانبهم وأضاف الحاج محمود الديب عم الشهيد أنهم يحتسبون الشهيد عن اللة ويطالبون بسرعة القصاص والثأر لدماء الشهداء ضحايا كنيستى طنطا والاسكندرية ، وطالب الحاج حسنى الديب عم الشهيد أيضا محافظ البحيرة  ووزير الداخلية بتوفير فرصة عمل لزوجة الشهيد حتى تستطيع تلبية طلبات أولادها ومواصلة رحلة الكفاح
وشيع الألاف من أهالى قرى كوم حمادة وإيتاى البارود بالبحيرة   ظهر امس جثمان شهيد الإرهاب بكنيسة  مارمرقس الإسكندرية أمين الشرطة عصام أحمد عبد الرازق الديب  فى جنازة عسكرية مهيبة تقدمها مأمور مركز إيتاى البارود العميد علاء ابو غزالة نائبا عن مدير الامن  اللواء علاء الدين شوقى والمهندس إبراهيم صالح رئيس مدينة أيتاى البارود والقيادات التنفيذية والشعبية بمركز كوم حمادة وأقارب وزملاء الشهيد وسط هتافات منددة بالإرهاب ومطالبات بسرعة القصاص ومحاكمة قيادات الجماعة الإرهابية داخل السجون ، خرجت الجنازة من مسجد قرية أبو صالح التابعة لقرية الطود بكوم حمادة وتوجهت إلى مقابر الأسرة بنفس القرية ، وأكد أقارب الشهيد انة كان يتمتع بسمعة طيبة وسط قريتة ومحيط عملة بقسم شرطة العطارين بالإسكندرية ،