نكشف التفاصيل الكاملة حول ذبح شاب لكلب بالمنوفية 

كتب-سيف الدين كرم:
قال محمد عادل فراج، ٢٢ سنه، حاصل على دبلوم صناعة، مقيم بقرية القناطرين التابعة لمركز اشمون، بمحافظة المنوفية، ان ما حدث حول انتشار صورتة وهو يذبح كلبا امر عارى من الصحة، وان الامر كان هزلى وانقلب جد دون ان يشعر .

وفى تصريحات اكد محمد، انه كان يتجول هو واصدقائة بالشارع وجد الكلب مذبوحا، وبجوارة السكين، فقام بالامساك بالسكين والتقاط الصور التى تم رفعها على صفحتة الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك .

وأضاف محمد انه لم يذبح الكلب وان الامر كان هزليا وانقلب الى الجد دون ان يشعر، مؤكد انه لا يقوم بمثل هذه الاعمال على الاطلاق .

وناشد محمد المسئولين بان ما تم حول تضخيم الازمة دون اى مشكلة بان يتم الاغلاق للامر والا يتم الحديث فية لانه لم يفغعل اى شىء على الاطلاق، مؤكدا ان الامر لم يخرج عن المزاح فقط .

وتابع محمد ” انا اكرة العنف دائما وعندما اجد اى تعذيب لا احبة، وان ما تم فى الامر هو من مجرد الصدفة البحتة، دون ان يكون هناك اى ترتيب للامر، وانه كان هزليا فقط .

وروى محمد محى احد اصدقاء محمد عادل قائلا ” كنا ماشيين ولقينا الكلب مدبوح ومرمى واللى دبحة جرى واتصورنا جنبة ومكناش متوقعين انى الموضوع يوصل لكدة ” .

من جانبة قال الحاج عادل فراج ان اسرتة مكونة من شقيقين وانه كان مسافرا الى السعودية وعاد الجمعة الماضية الى البلاد، من اجل تزويج ابنائة الاثنين .

وعن شعورة بما تردد حول الامر انه يشعر بالحزن الشديد على ما دار حول نجلة، مؤكدا انه لا يمكن ان يفعل هذا الامر لانه يخشى الله وانه دائما ما يرفق بالحيوان فلا يتخيل ان يحدث هذا الامر .