نصائح للتخلص من ضغط العمل و الإرهاق اليومي ..!!؟

 
.
نواجه فى حياتنا الكثير من الضغوط النفسية اليومية، و
يعمل العديد من الأفراد بشكل جيد حوالي 400 ساعة خلال الأسبوع وينتهي بهم الأمر إلي تأثير ضغط العمل عليهم في المنزل . الإجهاد هو رد فعل سلبي ناتج عن الضغوط التي لاتقاوم المفروضة علي الناس . إن محاربة هذا التوتر هدف شخصي , لأن معظم الشركات لا يتوافر لديها الموارد اللازمة للتركيز علي الصحة الشخصية للعاملين .

لذا فمن المهم محاربة التوتر لأنه يمكن أن يؤدي إلي نقص الطاقة الإنتاجية والكفاءة في العمل و زيادة الوزن وعدم الرضا. عادة ما يحدث إرهاق العمل من خلال سلسلة من التغيرات سواء كان في نهار العمل أو المنزل . حاول دمج واحدة او أكثر من هذه الخطوات خلال روتين حياتك الإسبوعي , قد تجد نفسك سعيد في العمل والمنزل .

ولتخفيف ضغط العمل ..إتبع الآتى :-

1- إبدأ يومك مبكراٌ
, يعتقد الكثير من المتحدثين الملهمين ومدربين الحياة أن مفتاح النجاح في العمل هو البدء مبكراٌ , بدلاٌ من البقاء لوقت متأخر . عند وصولك للعمل مبكراٌ , سيكون لديك عدد أقل من الناس مسئول عنهم , وقد تزداد إنتاجيتك وتقلل التوتر .

2- إبتكار أهداف واقعية .
وتظهر إستطلاعات الرأي أن العصبية تعتبر هدف مرتفع عند النساء والمديرين التنفذين . خفض توقعات إلي أهداف مشروعة يؤدي إلي خفض القلق الذي يأتي من عدم تحقيق هدف بعيد المنال ( لا يمكن تحقيقه )

*- واحد من مفاتيح الإتقان هو فهم أن الأخطاء مألوفة / إعتيادية . مما يسمح لك بتغير إتجاهك في العمل قبل فوات الأوان . إعترف باخطاءك وتعلم منها بدلاٌ من تجاهلها / إنكارها

3- عمل قائمة مهام وجدول زمني لتبسيط أهدافك .
كل شخص يعمل بطريقة متخلفة , ولكن يمكن أيضا لكل عامل تحديد أولوياته في أساسيات العمل والأمور التي يمكنه القيام بها في الوقت المناسب . إستخدم الأشياء التي تساعدك علي ترتيب أفكارك وتبسيطها ومنها التقويم وقلم أسود داكن وجدول زمني .

4- تجنب الثرثرة والشكاوي .
إن التعبير عن الشكاوي ومصادر الإزعاج بين الحين و الأخر يسبب مشاعر سلبية والإرهاق في العمل . وإذا كنت تعمل مع الذين يتصرفوا كذلك حاول نتصت لهم .

*- عن طريق تجنب الشكوي المستمر , فقد تكون أكثر واعيا لكثير من المشاكل . وعند الحاجة يجب عليك قضاء وقت مع رؤسائك عن الأهداف غير الواقعية , وممارسات العمل غير العادلة أو السؤال عن المرتبات . تعلم الفصل بين المشاكل التي يمكن حلها وتلك الشكاوي العامة التي يكون لها أثر علي حياتك العملية .

5- أخذ فترات راحة في العمل .
حيث أن الجلوس لساعات علي كرسي المكتب في العمل لا يعرضك فقط للإرهاق والتوتر لكن ايضا يسبب ألم الظهر المزمنة , وإجهاد العين وأكثر من ذلك . ولتخلص من ذلك الضغط الصحي يجب عليك القيام من علي مكتبك كل نص ساعة .

6- أخذ إستراحة لتناول الغذاء
الخروج من المكتب كل نصف ساعة علي الأقل , والتعرض لأشعة الشمس إن أمكن والمشي لمسافة فهذا يعمل علي تخفيف التوتر والإرهاق . يختار بعض الأفراد القيام بتمارين اليوغا خلال إستراحة الغذاء , والبحث عن مكان خاص وإحضار سجادة اليوغا وتعمل علي فرد و بسط العضلات و التي تتسبب في الألالم المزمنة . وأيضا تساعد اليوغا علي التركيز العقلي والحد من التوتر عند ممارستها بطريقة منتظمة . وأيضا يعد كل من التأمل والتنفس والتدليك المنتظم يكون لهم نفس النتائج للحد من التوتر .

7- تقضية الأجازات المنتظمة
نظام الأجازات موجود في كل الشركات وذلك حتي تتمكن من تخفيف الإجهاد الناجم عن العمل . وعلي الرغم من أنك تريد وقت أطول ( قضاء مدة اطول ) لكن فالتغير يساعد علي الحيوية والتخفيف من حدة التوتر في العمل .
…………
لابد أن تدرك أن المتاعب والضغوطات لن تختفي من الحياة
فهي طبيعة الكون، لكن ما يجب عليك فعله، هو أن تتعلم كيفيَّة استخدامها لصالحك.
….
وأخيراً …. حب ماتعمل حتى تعمل ماتحب