الشهيد لوالده: أتأخذني من الجنة إلى النار

كتب/ محمد عادل
شهداء مصر قلبها النابض بالعزة والكرامة , اخذوا على عاتقهم حماية تراب الوطن ومحاربة الارهاب , تخرج الشهيد كريم سالم درويش من الكلية الحربية 28/2/ 2013 دفعة 109 حربية والتحق بكتيبة 262 مشاة ميكانيكي اللواء الثالث قيادة الفرقة الرابعة مدرعات في وسط سيناء , وتولى مهام عمله في كمين بئر بدا التابع لمركز الحسنة في وسط سيناء . كان رحمه الله شديد التكتم على مهام عمله , وعندما علم والده بكم المخاطر التى يواجهها حاول جاهدا نقله من اماكن الخطورة ولكنه رحمه الله قال لوالده اتاخذني من الجنة الى النار , وكانه يسير الى طريق الشهادة , ونال الشهادة في 8/4/2016 اثناء تادية الواجب الوطني في كمين بئر بدا علي ايدي جماعة مسلحة وأصيب بطلق ناري في الراس , وتوافد الاقارب والاهالي على بيت الشهيد عندما علموا بالخبر ولم يكن يعلم والديه بما حدث وقيل لهم انها مجرد اصابة ولم يقدر اخوته على ابلاغهم بالخبر خوفا عليهم،
كان رحمه الله اصغر اخوته ولديه من الاخوة هشام، رامي، أحمد ومحمود وعمل والده في القوات المسلحة وشارك في حرب اكتوبر وتعمل والدته موظفة في احد المصالح الحكومية.
ونالت اسرته التكريم الذي تستحقه من الدولة اكراما للشهيد فارسلت هيئة التنظيم والادارة والدة الشهيد لتادية مناسك الحج ، واطلق اسمه على مدرسة ابتدائية في القرية , ونال شهادة تقدير ودرع القيادة الموحدة من القائد العام للقوات المسلحة , واطلق اسمه على مدرسة بقرية الجدى في مركز الحسنة في محافظة شمال سيناء بنيت خصيصا اكراما للشهيد .