إحالة ربة منزل قتلت ابنها للمحاكمة الجنائية

قررطاهر رفيق وكيل نيابة حوادث وسط القاهرة، بإشراف المستشار سمير حسن المحامى العام الأول لنيابات، إحالة ربة منزل محبوسة للمحاكمة الجنائية العاجلة، ووجهت لها النيابة تهمة القتل العمد، عقب قيامها بقتل رضيعها بسبب كثرة بكائه فى منطقة باب الشعرية، وجاء قرار النيابة عقب ورود تقرير الطب الشرعى الخاص بتشريح جثة الطفل، وتحريات المباحث النهائية حول الواقعة. قالت المتهمة فى تحقيقات النيابة العامة، إنها ارتكبت الجريمة لكونها متزوجة من عامل زواجا عرفيا، وأصيبت بحالة انهيار عصبى عقب علمها بحبسه فى قضية اتجار بالمخدرات. وأضافت المتهمة، أنها لم تتحمل بكاء طفلها الرضيع الذى يبلغ من العمر 45 يوما، فأمسكت برأسه وضربته بالحائط فلم يكف عن البكاء، فضربته بالحائط عدة مرات حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، ثم سلمت نفسها لضباط قسم باب الشعرية، واعترفت بقتل طفلها، وتحرر محضرا بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة، والتى باشرت التحقيقات وأمرت بما سبق.