مجمع البحوث الإسلامية يكرم ” البراء ” ابن قشطوخ

كتب – وائل القناوى :

كرم مجمع البحوث الإسلامية ، البراء يسرى طراد " 12 سنة " التلميذ بمدرسة الحرية الخاصة بتلا لاكتشافه خطأ في إحدى نسخ القرآن الكريم . حيث كان البراء قد وجد خطأ في سورة الفتح بالآية السادسة ، بوجود ألف زائدة ( فوق حرف الصاد) بتشكيل كلمة مصيرًا ، وتقدم به لمدرسته التي قامت بتكريمه على اكتشاف الخطأ . يقول البراء أننى كنت أقوم بتلاوة وحفظ سورة الفتح في القرآن الكريم ، تنفيذا لأوامر شيخ الكتاب بقريتى قشطوخ ، ولفت نظرى ماتوقفت عنده كثيرا وأنا أقرأ من المصحف ، فكلما كنت أردد آياتها أجد نفسى أتوقف عند آخر الآية السادسة التي يقول الله تعالي فيها : " وغضب الله عليهم ولعنهم وأعد لهم جهنم وساءت مصيرا " . وزادت حيرتى عندما تكرر تلعثمى عندها ، حيث وجدت حرف الصاد في كلمة " ‬مصيرا " مشكلا بالألف المد لتقرأ هكذا " مصايرا "‬ وكان ذلك في المصحف الذي اشتراه له والدى من المكتبة والصادر عن دار المنار للطباعة والنشر . ويضيف البراء ، استعنت بمصحف آخر للتأكد من صحة الكلمة والتشكيل من عدمه ، وكانت المفاجأة التي أخرجتنى من حيرتى ، حيث لم أجد ألف المد فوق كلمة " مصيرا " موجودا بالمصحف الصادر عن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة ،وسارعت إلي والدى ومعلم اللغة العربية في مدرستى وأبلغتهما بما وجدت . ويستكمل الأب ، لقد سارعت بدورى بمخاطبة الأزهر الشريف خاصة أن المصحف الذي يحتوي خطأ في التشكيل، قد تمت مراجعته من قبل لجنة من كبار علماء الأزهر لكنه لم يتلق أي رد حتي الآن ، مطالبا بسحب النسخ المتداولة من المصحف التي تتضمن خطأ في التشكيل، حماية لكتاب الله ومستخدمي تلك النسخ من الوقوع في الخطأ وتحريف كلام الله . من ناحية أخرى ، قامت مدرسة الحرية بتلا بتكريم التلميذ الصغير ومنحه شهادة تقدير علي ذكائه وقدرته علي اكتشاف الخطأ ، ومبادرته باخطار مدرسته وبالتالى تم إخطار مشيخة الأزهر والتى بدورها أحالت الموضوع الى مجمع البحوث الإسلامية ، وبعد دراسة ومراجعة ، يقر الجميع بصحة ما جال فى خاطر هذا التلميذ ولم يتوافق مع عاطفته البريئة الإسلامية وما توصل إليه بنفسه من خطأ التشكيل ،