نجاة ركاب قطار خط منوف – بنها من كارثة مروعة صباح اليوم


كتب/ إبراهيم شعبان

 

أنقذت العناية الإلهية مئات الركاب القادمين من محطة سكك حديد منوف – الى بنها عبر خط الضواحى المار بمدينة اسطنها في قطار 608 الساعة الثامنة صباحا، من كارثة محققة ، وذلك بعدما انفصل جرار القطار عن العربات قبل نحو كيلو متر واحد قبل التوقف في محطة اسطنها، ، وذهب الجرار وترك العربات تواجه مصيرها الى ان توقفت !


و حدثت حالة من الهلع في صفوف الركاب، الذين فروا من العربة الاولى الى العربات الخلفية.
وهو ما اثار حالة غضب واستياء واسعة بين صفوف الركاب، والذين قالوا ان حادثة انفصال الجرار عن العربات اثناء السير، حدثت مرتين خلال الشهر الماضي وهو ما ينذر بكارثة تودى بحياة المئات.


وقالوا لـ" لجريدة الارض الطيبه" ان هيئة السكك الحديدية تستهتر بحياة ركاب الدرجة الثالثة ، وتوجه كل جهودها للقطارات الفاخرة وأخرها قطار " top vip" ، وقالوا ان وزير النقل د. جلال سعيد، يبدوا غير مدرك لأبعاد المذبحة التى قد يتسبب فيها باستهتاره النظر الى هيئة السكك الحديدية والدفع الى خطوط الدرجة الثالثة بجرارات قادرة على السير وسحب العربات.


المقزز ان السائق وبمجرد وصوله الى محطة بنها "أخر محطة للقطا"، قابل الركاب الذين هرعوا اليه للاستفسار عما حدث باستهتار شديد وقال " عادى "، فيما قال مساعده مش حادثة ولا حاجة.