والد الشهيد أحمد محمد ابن ميت القصري “فرحتي لا توصف يوم إعدام عادل حبارة”

كتب/ راشد لاشين

بكل الحزن والاسى استقبلت أسره الشهيد مجند أحمد محمد مهدى محمد ابن قريه ميت القصرى مركز قويسنا محافظه المنوفيه من قوه الامن المركزى برفح فى سيناء على يد الارهابى القاتل المجرم/ عادل حباره فى يوم 19/8/2013 والتى تعرف بمجزره رفح الثانيه فى ذكرى يوم الوفاء للشرطه المصريه وشهدائها اللذين لان ننساهم توجها لاسره الشهيد فى منزله الكائن بقريه ميت القصرى مركز قويسنا محافظه المنوفيه وقابلنا أسره الشهيد الوالد/ محمد مهدى محمد وعمره 56 عاما طريح الفراش لا يستطيع الحركه أصيب بجلطه أحدثت عنده شلل نصفى فى الذراع الايمن والقدم اليمنى بعد استشهاد الشهيد الام/ شاديه سعد عبد التواب وعمرها 51 عام واصيبت بجلطه فى الساق الايمن حزنا على الشهيد الاخ/ مصطفى محمد المهدى 29عام ويعول والده ووالدته وتم تعينه فى مباحث الكهرباء تكريما للشهيد الاخت/ ورده محمد المهدى 27 عام وربه منزل وبسؤال والد الشهيد كيف استقبلت خبر استشهاد الشهيد أحمد ؟ فأجاب والدموع تملأ عيناه قائلا أحمد كان ذهبا لتسليم مهماته بعد قضاء 26 شهرا فى خدمه الوطن باداره الامن المركزى فى رفح بسيناء حيث انه كان حاصلا على دبلوم صنايع ومن مواليد 25/2/1992 وهو ثالث اولادى وأصغرهم ولكن طالته يد الارهاب الغادر وهو فى طريقه لتسليم مهماته وعلمت بخبر استشهاده من اخيه مصطفى وقال لى بعض الاقارب من القريه ان الحادث الذى استشهد فيه ابنك احمد يذاع على قنوات التلفاز هو واصحابه وعددهم 25 شهيد ولم احتمل المنظر وهم مكبالين بالقيود من الخلف منبطحين على الارض فسقطت مغشيا عليا من هول المنظر بأى دين وقلب يفعل هذا ومن وقتها وانا قعيد مصاب بجلطه وشلل فى ساقى الايمن وقدمى اليمنى ورد علينا قائلا اتوجه بالشكر الى السيد الرئيس الذى وعدنا بأخذ ثأر اولادنا الشهداء ووافى بالوعد وكنت فى قمه سعادتى وفرحى يوم إعدام الارهابى الخاين القاتل/ عادل حباره وبسؤاله هل لديك أى مشكله ؟ أجاب وقال انه تم إعطاء اسره ال25 شهيد شهداء مجزره رفح كل أسره قطعه أرض مساحتها 5 أفدانه فى الاسماعليه ولكن لايوجد بها مصدر للمياه العذبه التى تساعد فى عمليه الرى والزراعه وتقدما باكثر من شكوى للمسئولين ولم يتم الاستجابه لنا حتى الان ومن المقرر ان يتم دفع اقساط الارض على 30 عام بعد مده 7 سنوات وبسؤاله هل الارض ليست منحه من الدوله أجاب وقال لا فهى بالقسط على 30 عام يسدد مبلغ وقدره 3500 جنيه سنويا وان ليس لى مصدر دخل سوى معاش الشهيد ولم يكفى لعلاجى انا وزوجته ولايوجد لنا تامين صحى بأى عقلا لا ماء للزراعه ولا أراض بالمجان فأين مكأفاه الشهداء.