محافظ المنوفية يقرر غلق مطاحن وايت فلاور وإحالة شحنة قمح أوكراني قيمتها 90 مليون جنيه للنيابة العامة

أثناء جولة المحافظ اليوم بمدينة السادات وفي إطار التنسيق بين محافظ المنوفية الدكتور / هشام عبد الباسط وهيئة الرقابة الإدارية فرع المنوفية أصدر  محافظ المنوفية قرارا إداريا بغلق مطاحن شركة وايت فلاور لطحن الغلال الكائنة بالمنطقة الصناعية السابعة بمدينة السادات وإحالة ملف شحنة القمح الأوكراني المتحفظ عليها بصوامع الشركة للنيابة العامة والتي تصل قيمتها التقديرية 90 مليون جنيه   ؛ حيث وردت معلومات لهيئة الرقابة الإدارية تفيد بقيام الشركة بالتلاعب في كميات القمح المتحفظ عليها بصوامع الشركة والتي تقدر ب 16.800طن ، فأمر المحافظ اليوم أثناء جولته بتشكيل لجنة علي الفور مع تموين السادات وأعضاء الإدارة العامة للتفتيش والمتابعة بالمحافظة والانتقال فورا لمقر الشركة المشار إليها وتبين للجنة الآتي أنه تم التحفظ علي كمية 16.800ألف طن من الأقماح المستوردة من دولة أوكرانيا لكونها غير مطابقة للمواصفات وغير صالحة للاستهلاك الآدمي إلا أنه تبين أن المفتش المنوط بعملية التحريز المتحفظ علي هذه الكمية أغفل عملية التشميع لماكينات سحب القمح من الصوامع فضلا عن قطع أسلاك اللوحات الالكترونية والمدير المسئول قرر أن هناك 2000 طن تم إعدامهم وبمطالبته بمحاضر الإعدام للكمية وسؤاله عن سبب إعدامهم لم يقدم جوابا وقدم محاضر مجموعها إعدام طن واحد من الألفين طن التي قرر سلفا أنها أعدمت ،  علاوة علي أنه لم تتمكن اللجنة من الوقوف علي وجود 14.600 ألف طن وهي الكمية المتبقية بالصوامع نظرا لقيامه بتقطيع الأسلاك واحتياج الأمر لمتخصصين لتقدير الكميات فعرضت اللجنة ما انتهت إليه من نتائج علي السيد المحافظ حال وجوده داخل مدينة السادات فأمر بتحرير محضر بالواقعة لكونها تنبئ عن قيام الشركة مبدئيا بالتلاعب في كمية 2000 طن غير صالح للإستهلاك الآدمي وإرساله إلي النيابة العامة فورا ثم أمر بالتحفظ علي الكميات المتبقية والتي لا يمكن تحديد وزنها علي نحو قاطع بوضع الشمع الأحمر علي الماكينات وغلق جميع منافذ الشركة ووضع الشمع الأحمر عليها ، كما قام بالتنسيق مع السيد اللواء / خالد أبو الفتوح مساعد وزير الداخلية مدير أمن المنوفية وانتقلت علي إثر ذلك قوة من فرع البحث الجنائي برئاسة العميد عبد الرحمن محمد التي تولت عمليات الغلق مع اللجنة المشار إليها ثم أمر بتعيين حراسة من شرطة السادات علي الشركة لحين انتهاء النيابة العامة من تحقيقاتها وأصدر القرار رقم 106 لسنة 2017 القاضي بغلق الشركة ثم أمر بإيقاف مفتش الأغذية القائم بعملية التحفظ الأولي وإحالته للنيابة ، وأكد محافظ المنوفية أنه لن يتواني عن محاربة الفساد والضرب بقوة علي كل من تسول له نفسه التلاعب بقوت الشعب