ربة منزل تقتل زوجها بسبب الخيانه

أمرت نيابة المعادى بحبس ربة منزل 4 أيام على ذمة تحقيقات النيابة العامة عقب اتهامها بقتل زوجها بعدما سددت له عدة طعنات، وذلك إثر مشادة كلامية بينهما بسبب الخلافات الزوجية وأمرت النيابة بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة وتحريات المباحث حول الواقعة.
 
كان رجال مباحث قسم شرطة المعادى تلقوا إخطارًا من مستشفى المنيل الجامعى باستقبال "حجاج ع س" 46 سنة، ميكانيكى، مصابًا بجرح قطعى نافذ بالصدر من الناحية اليسرى، وتوفى متأثرًا بإصابته.
 
وبسؤال شقيقه "عصام.ع.س" 48 سنة، ميكانيكى، أقر بحدوث إصابة المتوفى أثناء تواجده بمسكنه عرضًا إثر اصطدامه بمنضدة عليها سكين، وأنه توفى متأثرًا بإصابته.
 
ومن خلال التحريات التى أشرف عليها اللواء محمد منصور مدير مباحث العاصمة، تبين عدم صحة رواية شقيق المجنى عليه، وبتكثيف التحريات تمكن رجال مباحث المعادى من التوصل إلى حدوث مشادة كلامية بين المجنى عليه وزوجته "إيمان.ع.م" 27 سنة، ربة منزل.
 
وبإعداد الأكمنة أمكن ضبطها، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، وأقرت ببيع المجنى عليه لمصوغاتها بدعوى مروره بضائقة مالية، إلا أنها اكتشفت أنه على علاقة عاطفية بإحدى السيدات، وأثناء معاتبته حدثت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة وأشارت الزوجة المتهمة فى اعترافاتها أمام المباحث إلى أنه خلال المشاجرة تعدى عليها بالضرب وأحضر سكينًا بقصد تهديدها، فأحضرت سكينًا آخر وتعدت عليه بالضرب محدثة إصابته التى أودت بحياته، وتم بإرشادها ضبط السكين المستخدم فى الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأحاله اللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة إلى النيابة التى تولت التحقيق.