إعلام المنوفية تنهي الجدل حول ختان الاناث من المنظور الديني والطبي

المنوفية – رشا الشريف
نظم المجمع الإعلامي بـ”شبين الكوم” في المنوفية، ندوة إعلامية بعنوان ختان الاناث من المنظور الديني، بتعاون من بيت ثقافة الشهداء، نحو إنهاء الجدل القائم حول ختان الاناث حيث حاضر اللقاء مجموع من أهل الرأي. مثل القس إبراهيم فؤاد، والدكتور سيد شلبي عضو إفتاء المنوفية، والشيخ أشرف سعد عضو فتوي الشهداء، والطبيبة أميرة جلبط.
قال شلبي أنه لم يوجد من الفقهاء من حرم أو أكره ختان الاناث ولكن منهم من أوجبه ومنهم من استحسنه والفيصل في ذلك الجانب الطبي، حيث أكدت اميرة علي أنه هناك الكثير من الحالات التي لا يجوز لها الختان وبالنسبة للحالات الأخري يكون تجميلي وليس تشوية. مع تأكيد القس إبراهيم علي أهمية الوعي الأسري والثقافة الجسدية المتعلقة بالتكوين الأنثوي منعا لحدوث أية إضطرابات نفسية وجسدية تؤدي إلي هلع الفتاه وعذوف الأباء. في حينه فقد نوه أشرف علي أهمية التأكيد علي مبدأ الإيجازة حيث ان الوضع لختان الاناث يختلف عنه في المسيحية بايجازة الأمر ، وفسر ذلك بوجود الأمر ولكن بعد مراجعة الطبيب ذو الخبرة والموثوق فيه.
وعقب اللقاء فقد إتفق الجميع علي أنه لا خلاف بين الأديان علي أهمية التربية السليمة والقويمة التي من شأنها أن تحارب أية فسوق يشوب المجتمع ويصبح أبنائنا عرضة له، هذا وتأكيدا علي أنه لا عيب في وجود ثقافة جسدية وثقافة جنسية نوعي أبنائنا بها كي لا يكونوا عرضة للجهلاء.